الموسوي:   مؤتمر ميسان يوصي بإسهام الجغرافيين في التنمية

on 20 April 2021, 08:41 PM
  • أعرب كل من رئيس اللجنة التحضيرية بالمؤتمر مدير العلاقات الخارجية بمركز لندن للبحوث والاستشارات ومستشار العلاقات الدولية بالهيئة العالمية الأمريكية للاختراع ممثل مركز لندن للبحوث أ.د حنان صبحي عبيد ، وممثل ورئيس قسم الجغرافيا كلية التربية الاساسية جامعة ميسان أ. د محمد عرب الموسوي.أعربا عن سعادتهما بنجاح المؤتمر الدولي الأول لجامعة ميسان وكشفا عن توصيات وثمار مؤتمر الاتجاهات الحديثة والمجالات التطبيقية لعلم الجغرافيا.
  • وأكدا أن التعاون العلمي مثمر بين مركز لندن للبحوث والاستشارات الاجتماعية و كلية التربية الأساسية جامعة ميسان بالمؤتمر  الجغرافي الدولي الأول  لقسم الجغرافيا الرابع لكلية التربية الأساسية جامعة ميسان الموسوم ب “الاتجاهات الحديثة والمجالات التطبيقية لعلم الجغرافيا” في الفترة بين 15-16/أبريل /2021.
  • ومن أهم ثمار وتوصيات المؤتمر :
  • 1-التأكيد على ضرورة مساهمة الجغرافيين في صنع القرار التخطيطي والتنموي وتبادل الخبرات بين الجامعات المحلية والعربية والعالمية والاطلاع على أحدث الإصدارات العلمية وإقامة المؤتمرات والندوات.
  • 2- التأكيد على أهمية علم الجغرافيا في مجال الدراسات التطبيقية خصوصاً التي تهتم في الرصد المكاني لمشكلات المجتمع كالزحف العمراني والتلوث والمشكلات الصحية والجريمة.
  • 3-ضرورة اعتماد البحوث الجغرافية على الواقع والتجربة الميدانية وإقامة مؤسسة تهتم بتمويل البحوث الجغرافية الأصيلة ومشاريع الباحثين الجغرافيين.
  • 4-التأكيد على أهمية الوعي المجتمعي من خلال دور علم الجغرافيا وتوظيفه في مجالات التنمية والسياحة والعلوم الأخرى لإيجاد الحلول المثلى للمشكلات المحلية والإقليمية.
  • 5-تعميم تقنيات التحليل المكاني والتقنيات الجغرافية الحديثة في كافة خطط التنمية وفي واقع الإنتاج الزراعي وتنمية واقع الموارد المائية والسكن والخدمات الأخرى من خلال الاستعانة بتلك التقنيات.
  • 6-إقامة مركز للتحسس النائي  في جامعة ميسان  يتولى  تجهيز طلبة الدراسات العليا ودوائر الدولة بأحدث الخرائط وقواعد البيانات.
  • 7-دعم النشرات العلمية وتوفير قواعد البيانات والدوريات العالمية للباحثين باستخدام أحدث الطرق التكنولوجيا وتشجيع ودعم مراكز الإبداع والابتكار والتخطيط وتعزيز المبادرات الريادية التي تتبناها.
  • 8-ضرورة تفعيل مايعرف بالقطاع الثالث وهو القطاع الناتج عن الشراكة بين القطاعين العام والخاص للنهوض بعجلة التنمية وتحقيق أهدافها.
  • 9-أهمية الاستفادة من العوامل الطبيعية والبشرية وتوظيفها في تخطيط المدن وتصميم المباني وهو جانب فعال في إظهار طرازها العمراني بالشكل الذي يتناغم مع طبيعة وصفات وخصوصية مناطق المدن مما يخلق حالة من الكفاءة والكفاية وفقاً لخصوصية المكان والسكان.
  • 10-التأكيد على أهمية السياحة البيئية بوصفها أحد القطعات المهمة في اقتصاديات البلدان مع ضرورة القيام بحملات توعوية حول هذا الجانب.
  • 11- التأكيد على أهمية التراث( الطبيعي والبشري) وضرورة حمايته من التغيرات المناخية المحتملة على المدارين القريب والبعيد والعمل على نشر التوعية في الحفاظ على التراث.