النبي محمد....طمأن من كورونا

on 27 April 2020, 05:34 AM
بقلم: د. أحمد صبري

بث الطمأنينة في قلوب الناس، وأخبر بضرورة اليقين بأنه حتماً يوجد علاج لكل مرض، فقط نحتاج إلى مزيد من البحث العلمي الدقيق ولا نيأس. فقال “ما أنزل اللهُ من داءٍ، إلَّا أنزل معه دواء، علِمه من علِمه، وجهِله من جهِله” [التمهيد5/283] وأمر بضرورة عزل المناطق المصابة بالوباء بمنع خروج أحد منها، وعدم السفر إليها. فقال “إذا كان الطَّاعونُ بأرضٍ فلا تَهبِطوا عليه وإذا كان بأرضٍ وأنتم بها فلا تَفِرُّوا منه” [أحمد3/100] ووجه بضرورة المحافظة على النظافة الشخصية باستمرار فكان يعلم أصحابه أهمية الوضوء خمس مرات في اليوم على الأقل. والوضوء عبارة عن غَسَلَ الكَفَّيْن ثَلاَثَ مَرَّاتٍ. ثُمَّ المَضْمَضَة والاستنشاق وَالاسْتَنْثَارَ ثلاث مرات. ثُمَّ غَسَلَ الوَجْهَ ثَلاَثَ مَرَّاتٍ. ثُمَّ غَسَلَ اليَدَين إِلَى الْمِرْافَقِ ثَلاَثَ مَرَّاتٍ. ثُمَّ مَسَحَ الرَأْسَ. ثُمَّ غَسَلَ الرِجْلَين إِلَى الْكَعْبَيْنِ ثَلاَثَ مَرَّاتٍ. كل هذا يفعله خمس مرات في اليوم على الأقل. [مسلم226] كما كان يمارس ويعلم أتباعه العديد من العادات الصحية التي تحافظ على الوقاية من الأمراض. فكان إذا عطِس، غطَّى وجهَهُ بيدِهِ، أوْ بثوبِهِ ووضع يدَه على حاجبَيْه، وغضَّ بها صوتَهُ. [الترمذي2745] وكان كثيراً ما يؤكد على قص الأظفار، وغسل البراجم. [مسلم196]، والبراجم هي المفاصل والعقد التي تكون في ظهور الأصابع، ويجتمع فيها الوسخ. و كان يأمر بغسل اليدين دوماً: قبل الأكل حتى لا يدخل الفم من الأذى الذي تجمع في اليد. [النسائي50] وبعد الأكل ليزيل بقايا الطعام من يده فلا تنجذب الحشرات الضارة إليه. [ابن ماجه532] وقبل النوم حيث حذر من النوم دون غسل اليدين حتى لا يصيب الشخص الأذى أثناء النوم. [أبو داود3852] وكذلك عند الاستيقاظ لأن الشخص لا يدري ما أصاب يده أثناء النوم. [البيهقي1/46] كما أمر بتجنب الاتصال الجسدي مع المريض. فحينما جاء شخص مصاب بالجذام ليسلم عليه فطلب من أصحابه أن يخبروه أنه قد قبل سلامه فليرجع ولم يصافحه باليد. [مسلم2231] وكان يقول لا يُورِدَنَّ مُمْرِضٌ علَى مُصِحٍّ. [البخاري5437] ومع هذا كله كان دوماً يدعوا الله أن يحفظه من الأمراض فالذي يشفي على الحقيقة هو الله الواحد الخالق لهذا الكون . فكان دائماً ما يقول: اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بكَ مِن البَرَصِ والجُنونِ والجُذامِ، ومِن سَيِّئِ الأسقامِ. [أبو داود1554] للتعرف على المزيد من نصائح النبي محمد صلى الله عليه وسلم في إصلاح البشرية ومعرفة المزيد عن الإسلام   قم بزيارة                          

www.isla mmessage.org

https://islamhouse.com

https://www.islamreligion.com

د. أحمد صبري عبد المنعم – المستشار الشرعي للجمعية الإسلامية – ساوتومي وبرنسيب