الولاء والعشق

on 28 March 2020, 08:00 AM
بقلم: د. أحمد سمير
بقلم: د. أحمد سمير

كثيراً ما نسمعُ عن مصطلحي الولاء والانتماء ولا ندري ما الفرقُ بينهما علي الرغم من أن الفرقَ بينهما كبيرٌ جداً . فالانتماءُ : هو أن يظهرَ الشخصُ حبَ الشيء في أقواله ، أما الولاءُ : فهو أن يظهرَ الشخصُ حبَ الشيء في أقواله وأفعاله.

إن الذين يتسمون بالولاء من الناس يعشقون ما ينتمون إليه ، وهو ما قد يعده البعض تحيزاً ولكنها الحقيقة ، إنه الولاء والعشق الدفين في أعماق قلوب المخلصين ، ومن أهم مظاهر هذا الولاء هو عندما يرون ما ينتمون إليه في خطر فإنهم يظهرون أفضل ما عندهم ، فهم يعشقون هذا المكان ويقدرون المسؤولية. فأهدافهم واضحة أمامهم ، وهو ما يعترفُ لهم الآخرون به ، فهم يعملونَ بشكلٍ متواصلٍ ساعات طويلة لكي يظهر المكان بأجمل ما يكون ، وعند تعاملهم مع الناس فهم صرحاء وإيجابيون ومستقيمون ، ويقولون ما يفكرون ولا يخجلون ، تجدهم محبين للعمل ولديهم فضول واهتمامات واسعة لممارسة كل عمل في هذه المنظومة ، هم مبادرون ذاتياً ، وبسبب اهتماماتهم المتعددة يفضلون بيئات دائمة التحدي والتحفيز ، وفي العادة لديهم دهاء ، وسرعةُ تكيفٍ في مواقف عديدة ، وسلوك إيجابي في المواقف المعادية ، ودافعٌ نحو الإنجاز في مواجهة كل معارض ، فما أشدَ الحاجة إلى هؤلاء في كل مجالات حياتنا .