الاستراتيجيات الاعلامية للحكومات بعد أزمة كورونا

on 18 July 2020, 08:00 AM
أ.  د عبد الكريم الوزان
أ. د عبد الكريم الوزان

   رئيس قسم الإعلام في أكاديمية البورك للعلوم والتكنولوجيا

يحتاج الإعلام في أي مكان ، إلى خطط من أجل التفاعل معه ،  لغرض تحقيق نتائج إيجابية ، تضمن الوصول للمتلقي وتحدث تحقيق رجع صدى على كافة الأصعدة ، اقتصادية كانت أم سياسية أم اجتماعية . وعادة ماتختصر الاستراتيجيات طرق الاتصال وصولا للمتلقي وفق أسس علمية مدروسة يكون علم نفس الاتصال أهمها .

وتعتمد الـ (Media Strategy ) في الغالب على وسائل إعلام مختلفة أهمها العلاقات العامة والإعلان وكل مجريات الأحداث ذات العلاقة بها  ،مستفيدة من التطور الهائل في علم تكنولوجيا الاتصال .

وهناك استخدامات كثيرة للاستراتيجيات الإعلامية تختلف في التعامل حسب الهدف المحدد ، فهناك مثلاً الاستراتيجيات الإعلامية للتعامل مع الأزمات في المؤسسات الخيرية وتشمل :

:

1- استراتيجية التحفظ

2- الاستراتيجية القانونية

3- استراتيجية الاستجابة والدفاع

4- استجابة التركيز

5- الاستجابة الديناميكية النفسية

6- استراتيجية الثقافة الاجتماعية

7- استراتيجية تكوين المعاني(1)

  

ووفق ماذكرنا آنفا ، نجد أن هذه الاستراتيجيات أخذت اتجاهاً آخر في التعامل مع جائحة  ( كوفيد 19  ) المعروف باسم فايروس كورونا ، تأسيساً على خطورة هذه الجائحة على العالم أجمع .

ولهذا نجد أن هذه الاستراتيجيات ركزت على الآتي ، بعد أن أضاعت وقتاً ثميناً في مخاطبة الجمهور ، بسبب افتقارها للحقائق العلمية وعدم إدراكها لهول النتائج :

1- التفاعل مع وسائل التواصل الاجتماعي كونها أقرب ماتكون إلى واقع المجتمع في تفاصيل وسرعة الحدث والخبر .

2- التعامل مع الحدث بدقة ومصداقية بعيداً عن التهويل والمبالغة التي رسخت انطباعاً سيئاً لدى الجمهور .

3- تشكيل غرف عمليات مشتركة مع الجهات الصحية المعنية واستقاء المستجدات والوقائع منها .

4- التعمق بفهم التكوين الاجتماعي أكثر عند الحديث عن الجائحة ، فعلى سبيل المثال ، المجتمع الريفي أو فئة العمال أو الباعة في الأسواق الشعبية لايمكن فصل بعضهم عن البعض الآخر ويجب إيجاد استراتيجيات من أرض الواقع تضمن حمايتهم من الجائحة دون أن تمنع عنهم لقمة العيش .

5- الرجوع لمنظمة الصحة العالمية وبيانات دولية متعلقة بهذا الشأن عند إصدار أي بيان أو تسويق أية معلومات للجمهور.

6- الابتعاد عن التغطيات السياسية بشكل ممل أو إفراد مساحات واسعة والتركيز على مايتعلق بالجائحة .

7- تغيرت الخطط الاستراتيجية للاعلام بحيث أصبح أشبه بالجيوش الفاعلة في زمن السلم ” فقد أدركت الأمم المتقدمة قوة الإعلام وسلطته الضاغطة المؤثرة ، فأنفقت الملايين لتحقيق سياساتها ، وإقناع الجماهير بشرعية خططها وبرامجها من خلال عملية غسيل الدماغ الجماعية ، عبر ما نسميه قيادة الرأي العام عبر وسائلها الممتلكة لها أو القادرة على توجيهها وصارت وسائل الإعلام تقوم بجزء من عمل الجيوش، وأصبحت الحروب الإعلامية تكلف أحياناً أكثر من الحروب التقليدية”(2).

8- أظهرت تجارب مجابهة الجائحة ، أن الواقع يتطلب وجود صحفيين وإعلاميين متخصصين في موضوع مجابهة الأوبئة ، مع تهيئة وتخصيص اللوازم والمعدات والخبرات المطلوبة ، لتحقيق أفضل النتائج في أسرع وقت ممكن.

9- لابد من” وضع ميثاق أخلاقي للتعامل مع الجمهور من خلال تحديد المسؤولية الاجتماعية لوسائل الإعلام “(3) .فالرأي العام بات يتجه لوسائل الاعلام من أجل ان يجد ضالته نحو المعلومة ى وصولا لبر الأمان .

10- وأخيراً لابد من تواصل التنسيق والتشاور الإعلامي على مستوى القادة العرب والمنظمات والهيئات الاعلامية من أجل توحيد الاستراتيجيات وتنسيق الرؤى في مجال مكافحة الأوبئة وتحديدا كوفيد19